الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الضاد مع العين )

( ضعضع ) * فيه : ما تضعضع امرؤ لآخر يريد به عرض الدنيا إلا ذهب ثلثا دينه . أي : خضع وذل .

( هـ ) ومنه حديث أبي بكر في إحدى الروايتين : " قد تضعضع بهم الدهر فأصبحوا في ظلمات القبور " . أي : أذلهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث