الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( هيه ) ( س ) في حديث أمية وأبي سفيان " قال : يا صخر هيه ، فقلت : هيها " هيه بمعنى إيه ، فأبدل من الهمزة هاء . وإيه : اسم سمي به الفعل ، ومعناه الأمر . تقول للرجل : إيه ، بغير تنوين ، إذا استزدته من الحديث المعهود بينكما ، فإن نونت : استزدته من حديث ما غير معهود ، لأن التنوين للتنكير ، فإذا سكنته ، وكففته قلت : إيها ، بالنصب . فالمعنى أن أمية قال له : زدني من حديثك ، فقال له أبو سفيان : كف عن ذلك .

* وقد تكرر في الحديث ذكر " هيهات " وهي كلمة تبعيد مبنية على الفتح . وناس يكسرونها . وقد تبدل الهاء همزة ، فيقال : أيهات ، ومن فتح وقف بالتاء ، ومن كسر وقف بالهاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث