الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الثاء مع النون

( ثند ) ( هـ ) في صفة النبي صلى الله عليه وسلم : " عاري الثندوتين " الثندوتان للرجل كالثديين للمرأة ، فمن ضم الثاء همز ، ومن فتحها لم يهمز ، أراد أنه لم يكن على ذلك الموضع منه كبير لحم .

( س ) وفي حديث ابن عمرو بن العاص : " في الأنف إذا جدع الدية كاملة ، وإن جدعت ثندوته فنصف العقل " أراد بالثندوة في هذا الموضع روثة الأنف ، وهي طرفه ومقدمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث