الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1608 - طعن الشيطان لكل ولد آدم إلا مريم وابنها

4214 - أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ، ثنا جدي ، ثنا أبو ثابت محمد بن عبيد الله المدائني ، ثنا إسماعيل بن جعفر ، عن يزيد بن عبد الله بن قسيط ، عن أبيه ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " كل ولد آدم الشيطان نائل منه تلك الطعنة ولها يستهل المولود صارخا ، إلا ما كان من مريم وابنها ، فإن أمها حين وضعتها - يعني أمها - قالت : إني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ، فضرب دونها الحجاب فطعن فيه ، فتقبلها ربها بقبول حسن ، وأنبتها نباتا حسنا ، وهلكت أمها فضمتها إلى خالتها أم يحيى " .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث