أريد الزواج وأجد مشكلة في إقناع أهلي وأهل الفتاة! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد الزواج وأجد مشكلة في إقناع أهلي وأهل الفتاة!
رقم الإستشارة: 271971

3105 0 280

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا طالب في المرحلة الثانوية وعمري 18 سنة، وعندي شهوة قوية وأريد الزواج الآن، ولكنني أجد مشكلة في إقناع والدي من جهة وأهل البنت من جهة أخرى، فما هي الطريقة المثلى لإقناعهم؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد المنعم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن في الزواج حفظاً للإنسان وصيانة وعوناً على رضوان الله، وذلك إذا أحسن الإنسان الاختيار وأسس بيته على طاعة الواحد القهار، ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه، وأن ييسر أمرك وأن يغفر ذنبك، وأن يلهمنا جميعاً رشدنا ويعيذنا من شرور أنفسنا.

وكم تمنينا أن يدرك الآباء أن حاجة أبنائهم للعفاف لا تقل عن حاجتهم للطعام والشراب، وليتنا نتذكر ما قاله سعيد بن العاص رضي الله عنه: (إذا علم الرجل ولده القرآن وحج به بيت الله الحرام وزوجه فقد خرج من حقه)، وكذلك ما قاله الشيخ العثيمين من أنه يجب على كل أب مستطيع أن ييسر زواج بناته وأن يعين أولاده على الزواج، والأصل عندنا هو التبكير بالزواج، ولم تعرف المجتمعات المسلمة تأخير الزواج إلا بعد فترة المحتل -ما يسمى بالمستعمر- البغيض الذي خلف في ديارنا الرذائل وترك من يحارب الفضيلة.

ونحن نتمنى أن تكون حكيماً في تعاملك مع رفض والديك، وأرجو أن تطلب مساعدة الأعمام والعمات والفضلاء والفاضلات، كما أرجو أن تظهر لهم قدرتك على تحمل المسئولية.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ونسأل الله أن يسهل أمرك وأن يلهمك رشدك والصواب، كما أرجو أن تكثر من اللجوء إلى الله مع ضرورة أن تلتزم بوصية النبي صلى الله عليه وسلم للشباب حين قال: (يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)، كما أرجو أن تشغل نفسك بالمفيد وتكثر من تلاوة كتاب الله المجيد، وعليك باستخدام طاقات الشباب في الدراسة والعبادة والعمل، نسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

وبالله الوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: