الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض التهاب العضل الليفي .. أعراضه وعلاجه
رقم الإستشارة: 256528

17296 0 498

السؤال

السلام عليكم.

إخواني الأعزاء وأخص الدكتور محمد حمودة كنت قد بعثت لكم باستشارة لا أذكر رقمها، ولكني كنت قد ذكرت لكم أني أعاني من آلام مبرحة في مفاصل اليدين والكتفين والرقبة.

وقد عملت تخطيط عصب، وعملت فحوص دم، وكلها جاءت نتيجتها جيدة، وقد قلت لكم: إن طبيب الأعصاب قد وصف لي التربتيزول مع اورفينادرين سيترات وباراسيتامول حيث كان تشخيص الأخصائي أني أعاني من التهاب العضل الليفي، لكنه قال: يجب أن أستمر على هذا العلاج فترة طويلة، وقد استمريت من غير فائدة تذكر، حيث أن الآلام تهجم علي فجأة بدون سابق إنذار، والغريب أن المرض حدث لي فجأة فهل لديكم تفسير لهذا الأمر؟

اليوم زرت الدكتور وكتب لي دواء جديداً ألا وهو (ليكسوتانيل) بالإضافة ل(اورفينادرين سيترات وباراسيتامول ) ولكنه لم يذكر هل أستمر على التربتيزول مع ال ( ليكسوتانيل) و(اورفينادرين سيترات وباراسيتامول ) أم لا؟ على كل حال أصدقكم القول أنا غير مقتنع بجدوى هذه الأدوية لأني أحس أن الألم الذي أعاني منه مادي بمعنى أنه بجسمي أو أنا هكذا أعتقد، لا أعلم!

أنا كما ذكرت لكم سابقاً كنت مدمن الجلوس على الحاسوب، أجلس الساعات الطوال أكثر من عشر ساعات أحياناً لفتره طويلة، وأيضاً عملي يتطلب مني الجلوس على مكتب واستخدام الحاسوب، وكنت أمسك الماوس لفترات طويلة حتى من غير أن أكون أستخدمها، بحيث تبقى يدي معلقة.

لكني منذ فترة شهرين وبناء على نصيحة طبيبي ابتعدت عن الحاسوب بنسبة (60%)، الآلام كما قلت لكم أحسها مادية بين الكتفين، وعلى مفاصل اليدين، والسلاميات، مع إحساس بالوخز، والنقر كنقر المطرقة، وجانب كتفي اليمين مع جانب الوجه يؤلمني أحياناً عند هجوم الألم مع صداع شديد يرافق ذلك.

وأحياناً تختفي هذه الآلام كلياً لمدة لا أستطيع أن أحددها للهجمة التالية، مع أنها لا ترتبط بحالتي النفسية، ولكني أحس أنها تزداد سوءاً مع العصبية والضغط في العمل، لكن هجومها غير مرتبط بحالتي النفسية كما قلت لكم.

السؤال الآن: ماذا تنصحونني بالنسبة للأدوية أيها أختار؟ وهل يوجد ما هو أفضل منها؟ وهل هناك نصائح أخرى مثل التمارين أو أنواع من الدهون؟ مع أني جربت أكثر من نوع من الدهون فهي قد تخفف قليلاً لكن من دون نتيجة.

أنا مؤمن برحمة الله والحمد لله أرجوكم أفيدوني كي أستطيع أن أقدم على وظيفتي وحياتي الأسرية؟

أرجوكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فواضح من رسالتك الألم والقلق!
أبدأ بسؤالك عن التشخيص، فأنت كما يبدو غير مقتنع بذلك وأن الأدوية غير مجدية، وأنك تحس أن هناك مرضاً في الجسم،
أود أن أخبرك أن مرض التهاب العضل الليفي Fibromyalgia or fibrositis ليس مرضاً نفسياً، وليس مرضاً في الرأس، وإنما يشبه هذا المرض الذي يطبق يده ويمسكها مطبقة بشدة لمدة عشر دقائق ثم يفتح يده، فإنه يحس بألم في عضلات اليد وعضلات الساعد؛ نتيجة الإطباق ونتيجة تقلص العضلات لفترة طويلة، وهو يسمى بالالتهاب، إلا أنه ليس هناك التهاب، وكل التحاليل لا تشير إلى التهاب، ويكون مترافقا بسطحية في النوم وقلة عدد ساعات النوم والتيبس الصباحي.

هناك مرض آخر يسمى Myofascial pain، وهو آلام عضلية في مناطق معينة في الجسم، وأكثر ما تكون في منطقة الرقبة، وتكون بشكل ألم في عضلات معينة تزيد في وضعية الإجهاد ووضعيات معينة وخاصة أثناء العمل بوضع غير صحيح وأثناء الإجهاد النفسي، وتخف في أوضاع الراحة.

أما إن كنت متخوفاً من أمراض التهابات المفاصل، فإن التهاب المفاصل يترافق بتورم في المفاصل وتيبس لمدة تزيد عن 30 دقيقة في الصباح، وتكون هناك مؤشرات للروماتزم في التحاليل المخبرية، وتخف الآلام بعض الشيء بعد الحركة، ويستطيع الطبيب بالفحص الطبي تمييز علامات التهاب المفاصل.

أما عن (الليكسوتانيل) فإن الطبيب قد أعطاك إياه بدلا من (التريبتيزول).

هناك آلام في اليدين نسميها Overuse syndrome، وهي تسبب آلاما نتيجة زيادة إرهاق اليدين، مثلا: الذين يلعبون على البيانو والكمنجة، أو الذين يعملون على الآلة الكاتبة أو على الكمبيوتر لساعات طويلة يحصل عندهم إجهاد للعضلات وآلام، وتخف مع الراحة.

تابع مع طبيبك، وثق بعلاجه، فإن ذلك مهم جداً، وطبعاً ثق أولاً بأن الشفاء من الله أولاً وآخيرا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: