كيف أعرف أن الذي يخرج مني المني أو إفرازات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعرف أن الذي يخرج مني المني أو إفرازات؟
رقم الإستشارة: 2106636

43520 0 466

السؤال

السلام عليكم.
أُعاني من وسواس في الغسل، وذلك عند رؤية الإفرازات خوفاً من أن تكون منياً، فأضطر للغسل في كل مرة، وقد أشكل علي معرفة المني، فهل أي لون أصفر هو مني، فقد أجد أحياناً خروج لون أصفر؟ وهل يخرج المني فقط بسبب النظر للرجل أو مشاهدة مسلسل؟
أرجو الرد لمعاناتي الشديدة في هذا الأمر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحباً بك أختنا الكريمة في استشارات إسلام ويب، وننصحك أيتها الكريمة أولاً بأن لا تسترسلي مع الوساوس، فإن الوسوسة داء عظيم وشر مستطير، وإذا استسلم لها الإنسان أدخلت عليه أنواعاً من الحرج والمشقة في دينه، وبغضت إليه الطاعات، فالحذر الحذر من الوسوسة، وقد قال العلماء: (لا علاج للوسوسة إلا بالإعراض عنها كليّة).

ومن ثم احذري أن يدخل عليك الشيطان من هذا الباب، فإذا تحققت من وجود خارج خرج منك، فإن للمني علامات كما يذكره أهل العلم، ونقصد هنا المني الذي يوجب الغسل، فالمني إذا خرج فإنه يخرج بشهوة – أي يتلذذ الإنسان بخروجه – ويعقبه فتور، فيشعر الإنسان بفتور الشهوة بعد خروج المني منه.

وأما مني المرأة فإنه أصفر كما يقول العلماء، لكن علامته الأساسية هو خروجه بشهوة، والشعور بالفتور بعد خروجه، فإذا خرج هذا المني بهذه الصورة فإنه موجب للغسل، أما إذا خرج المني بغير شهوة في اليقظة فإنه لا يوجب الغسل عند كثير من العلماء، أما في المنام فإذا خرج المني حال النوم فإنه يُوجب الغسل على أي حال؛ لأن النائم لا يشعر بشهوة ولا بغيرها.

وعلى هذا نقول أيتها الكريمة: إذا رأيت شيئاً فإن تحققت أنه مني وخرج بالوصف الذي ذكرنا وجب عليك أن تغتسلي بعده إذا أردت شيئاً لا يُستباح إلا بالغسل، أما إذا رأيت شيئاً وشككت هل هو مني أو ليس بمنيٍ فهنا يكفيك أن تعملي بواحد منهما، يعني أنت مُخيرة كما أفتى بذلك كثير من فقهاء الإسلام كما هو مذهب فقهاء الشافعية، أنت مُخيرة بين أن تعتبريه منيّاً فتغتسلي وبين أن تعتبريه مَذياً أو نحوه فتغسلي المحل وما حوله، وتغسلي ما أصاب من ثياب وتتوضئي، هذا إن تيقنت خروج شيء، أما إذا كان مجرد وسوسة فننصحك بأن لا تلتفتي لهذه الوسوسة.

وأما هل يخرج المني بسبب النظر إلى الرجل أو مشاهدة مسلسل؟ فيمكن أن يخرج المني إذا ثارت الشهوة، لكن علامته كما قلنا أن يخرج فيتلذذ الإنسان بخروجه ويعقبه فتور، أما إذا خرج سائل عند اشتداد الشهوة لكن لا يشعر الشخص بخروجه منه فهذا مذيٌ، والمذي نجس كالبول، يجب على الإنسان أن يطهر بدنه وثيابه منه ويتوضأ وضوءه المعهود للصلاة.

نسأل الله أن يوفقك لكل خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: