الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قال المصنف رحمه الله تعالى ( وإن اشترى جارية فوجدها مغنية لم ترد ; لأنه لا تنقص به العين ولا القيمة ، فلم يعد ذلك عيبا )

التالي السابق


( الشرح ) هذا مذهبنا . وحكى أصحابنا عن مالك أن له الخيار ، لأن الغناء حرام . وذلك نقص فيها . ومنع بعض أصحابنا تحريمه . [ ص: 566 ] وبتقدير تسليمه فالمحرم فعله . فله أن يمنعها من استعماله . وأما معرفته فليست بحرام . حتى قال الروياني : لو شرط أنها مغنية فكانت مقرئة فله الخيار - يعني لأن له غرضا في ذلك - والقراءة فضيلة لكن لا يحصل غرضه كما لو شرط أنه خصي فخرج فحلا . وقول المصنف : لا تنقص به العين ، احتراز من الخصاء به ، وحكم العبد في ذلك حكم الأمة ، فلو وجده زامرا أو عالما بالمعزف أو العود فليس له الرد ، والسيد قادر على منعه من العمل ، وما ذكرناه من أن الغناء ليس بعيب عندنا هو المشهور ( وقال ) الهروي في الأشراف : وإذا كانت مغنية فاختلف فيها الحموي وغيره من أصحابنا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث