الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولينصرن الله من ينصره

288 - مسألة :

قوله تعالى: ولينصرن الله من ينصره وقال تعالى: [ ص: 263 ] أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها الآية، وقال تعالى: والذين قتلوا في سبيل الله وأشباه ذلك كوقعة أحد وحنين وبئر معونة؟

جوابه:

أن ناصر دين الله منصور بإحدى الحسنيين ، أو أنه النصر في العاقبة، أو هو عام مخصوص كغيره من العمومات المخصوصة، والله أعلم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث