الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه

جزء التالي صفحة
السابق

3706 حدثنا يزيد أخبرنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك [ ص: 392 ] عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن آخر من يدخل الجنة رجل يمشي على الصراط فينكب مرة ويمشي مرة وتسفعه النار مرة فإذا جاوز الصراط التفت إليها فقال تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله ما لم يعط أحدا من الأولين والآخرين قال فترفع له شجرة فينظر إليها فيقول يا رب أدنني من هذه الشجرة فأستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول أي عبدي فلعلي إن أدنيتك منها سألتني غيرها فيقول لا يا رب ويعاهد الله أن لا يسأله غيرها والرب عز وجل يعلم أنه سيسأله لأنه يرى ما لا صبر له يعني عليه فيدنيه منها ثم ترفع له شجرة وهي أحسن منها فيقول يا رب أدنني من هذه الشجرة فأستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول أي عبدي ألم تعاهدني يعني أنك لا تسألني غيرها فيقول يا رب هذه لا أسألك غيرها ويعاهده والرب يعلم أنه سيسأله غيرها فيدنيه منها فترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن منها فيقول رب أدنني من هذه الشجرة أستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول أي عبدي ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها فيقول يا رب هذه الشجرة لا أسألك غيرها ويعاهده والرب يعلم أنه سيسأله غيرها لأنه يرى ما لا صبر له عليها فيدنيه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول يا رب الجنة الجنة فيقول عبدي ألم تعاهدني أنك لا تسألني غيرها فيقول يا رب أدخلني الجنة قال فيقول عز وجل ما يصريني منك أي عبدي أيرضيك أن أعطيك من الجنة الدنيا ومثلها معها قال فيقول أتهزأ بي وأنت رب العزة قال فضحك عبد الله حتى بدت نواجذه ثم قال ألا تسألوني لم ضحكت قالوا له لم ضحكت قال لضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تسألوني لم ضحكت قالوا لم ضحكت يا رسول الله قال لضحك الرب حين قال أتهزأ بي وأنت رب العزة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح