الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


458 - مسألة :

قوله تعالى: يطاف عليهم ، ويسقون فيها كأسا لما لم يسم فاعله، ثم قال تعالى: ويطوف عليهم ولدان مخلدون بصيغة الفاعل؟

جوابه:

أن القصد بالأول وصف الآنية والمشروب، والمقصود بالثاني وصف الطائف.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث