الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 103 ] 9217 حدثنا نصر بن عبد الملك السنجاري ، قال : حدثنا معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ، قال : حدثني أبي محمد بن عبيد الله ، عن أبيه عبيد الله بن أبي رافع ، عن سلمى ، - امرأة أبي رافع - قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فوق بيته جالسا ، فقال : " يا سلمى ، ائتيني بغسل " ، فجئت إليه بإناء فيه ماء سدر ، فصفيته له ثم جثا على مرفقة حشوها ليف ، وأنا أصب على رأسه فغسله ، وإني لأنظر إلى كل قطرة تقطر من رأسه في الإناء ، كأنه الدر يلمع ، ثم جئته بماء فغسله ، فلما فرغ من غسله قال : " يا سلمى ، اهريقي ما في الإناء في موضع لا يتخطاه أحد " ، فأخذت الإناء فشربت بعضه ، ثم أهرقت الباقي ، فقال لي : " ماذا صنعت بما في الإناء ؟ " قلت : يا رسول الله ، حسدت الأرض عليه ، فشربت بعضه ، ثم أهرقت الباقي على الأرض ، فقال : " اذهبي ، فقد حرمك الله بذلك على النار " .

لا يروى هذا الحديث عن سلمى إلا بهذا الإسناد ، تفرد به معمر بن محمد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث