الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون

79 - مسألة :

قوله تعالى: إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ومثله في النحل: وإن ربك ليحكم بينهم يوم القيامة الآية، وفي لقمان: إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون وفيها: إلينا مرجعهم فننبئهم بما عملوا الآية.

[ ص: 131 ] جوابه:

لما تقدم في السورتين ذكر الاختلاف ناسب ذكر الحكم، بخلاف سورة لقمان لأنها عامة في الأعمال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث