الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يؤتى بحسنات العبد وسيئاته فيقص بعضها ببعض

جزء التالي صفحة
السابق

3177 - يؤتى بحسنات العبد وسيئاته فيقص بعضها ببعض .

7716 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ، ثنا يحيى بن محمد [ ص: 358 ] الذهلي ، ثنا مسدد ، ثنا المعتمر ، قال : سمعت الحكم ، يحدث عن الغطريف ، عن جابر بن زيد ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ، عن الروح الأمين ، قال : قال : " قال الرب - عز وجل - : يؤتى بحسنات العبد وسيئاته فيقص بعضها ببعض ، فإن بقيت حسنة وسع الله له في الجنة " . قال : فدخلت على يزداد فحدثنا بمثل هذا الحديث ، قلت له : فإن ذهبت الحسنة ؟ قال : ( أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ) ، وقرأ إلى قوله ( يوعدون ) قلت له : فرأيت قوله - عز وجل - ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين ) وقال : " العبد يعمل سرا أجره على الله - عز وجل - فلا تعلم به الناس فأسر الله له يوم القيامة قرة عين " .

هذا حديث صحيح الإسناد لليمانيين ولم يخرجاه ، والحكم الذي يروي عنه المعتمر بن سليمان هو : الحكم بن أبان العدني ، والغطريف هو : أبو هارون الغطريف بن عبيد الله اليماني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح