الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


أسند مالك بن دينار عن أنس رضي الله تعالى عنه عدة أحاديث .

وروى عن جلة التابعين ; عن الحسن ، وابن سيرين ، والقاسم بن محمد ، [ ص: 386 ] وسالم بن عبد الله ، وغيرهم .

فمن حديثه عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه :

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال :ثنا إبراهيم بن هاشم قال :ثنا محمد بن المنهال قال :ثنا يزيد بن زريع قال :ثنا هشام الدستوائي ، عن المغيرة بن حبيب ، عن مالك بن دينار ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتيت ليلة أسري بي إلى السماء ، فإذا أنا برجال تقرض ألسنتهم وشفاههم بمقاريض ، فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الخطباء من أمتك . تفرد به يزيد بن زريع ، عن هشام ، ورواه أبو عتاب سهل بن حماد ، عن هشام ، عن المغيرة ، عن مالك ، عن ثمامة ، عن أنس رضي الله تعالى عنه . وكذلك رواه صدقة بن موسى ، عن مالك بن دينار ، عن ثمامة ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتيت ليلة أسري بي على قوم تقرض شفاههم بمقاريض من نار ، كلما قرضت وفت ، قلت : من هؤلاء يا جبريل؟ قال : هؤلاء خطباء أمتك الذين يقولون ولا يفعلون ، ويقرءون كتاب الله ولا يعملون به .

حدثنا سليمان بن أحمد قال : ثنا محمد بن إبراهيم البغدادي قال :ثنا القاسم بن هاشم السمسار قال : حدثتنا سعيدة بنت حكامة ، قالت : حدثتني أمي حكامة بنت عثمان بن دينار ، عن أبيها ، عن أخيه مالك بن دينار ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خشية الله رأس كل حكمة ، والورع سيد العمل ، ومن لم يكن له ورع يحجزه عن معصية الله عز وجل إذا خلا بها لم يعبأ الله بسائر عمله شيئا . رواه أبو يعلى المنقري ، عن حكامة ، عن أبيها ، عن مالك ، عن ثابت ، عن أنس .

حدثنا أبو بكر أحمد بن السندي قال : ثنا جعفر بن أحمد بن محمد بن الصباح قال :ثنا يحيى بن خذام بن منصور قال :ثنا محمد بن عبد الله بن زياد أبو سلمة الأنصاري قال :ثنا مالك بن دينار ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أخبرني جبريل عن الله تعالى ، أن الله عز وجل يقول : وعزتي وجلالي ووحدانيتي ، وفاقة خلقي إلي ، واستوائي على عرشي ، [ ص: 387 ] وارتفاع مكاني ، إني لأستحي من عبدي وأمتي يشيبان في الإسلام ثم أعذبهما . ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي عند ذلك ، فقلت : ما يبكيك يا رسول الله ؟ فقال : بكيت لمن يستحي الله منه ولا يستحي من الله تعالى . لم يروه عن مالك إلا أبو سلمة الأنصاري ، تفرد به عنه يحيى بن خذام .

حدثنا عبد الله بن جعفر قال : ثنا إسماعيل بن عبد الله قال :ثنا موسى بن إسماعيل قال :ثنا أبو الحارث الفراء ، عن مالك بن دينار ، عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليؤيدن الله تعالى هذا الدين بقوم لا خلاق لهم ، قلت : يا أبا سعيد عمن ؟ قال : عن أنس بن مالك ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أبو الحارث الفراء هو الحارث بن نبهان . وروى ابن وهب ، عن الحارث ، عن مالك نحوه ، ورواه الحسن بن أبي جعفر وأبو خزيمة عن مالك نحوه .

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف قال :ثنا إبراهيم بن فهد ، حدثنا محمد بن إسحاق الأهوازي قال : ثنا محمد بن عثمان بن أبي سويد ، قالا : ثنا حفص بن عمر الحوضي قال :ثنا الحارث بن وجيه ، عن مالك بن دينار ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تحت كل شعرة جنابة ، فاغسلوا الشعر ، وأنقوا البشرة .

تفرد به الحارث عن مالك .

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف قال : ثنا إبراهيم بن فهد قال :ثنا حرمي بن حفص قال :ثنا أبان بن يزيد العطار ، عن مالك بن دينار ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قلت : يا رسول الله ، يرجع الناس بحجة وعمرة وأرجع بحجة ، قال : فبعثها مع عبد الرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم ، فاعتمرت وحملها على قتب .

هذا من عيون حديث مالك بن دينار وصحيحه . أخرجه البخاري عنه في كتابه ، من حديث أبان ، حدث به عن حرمي ، المتقدمون : عبدة بن عبد الله الصفار ، وعقبة بن مكرم ، وأشباههما .

حدثنا إسحاق بن أحمد بن علي قال :ثنا إبراهيم بن خالد قال :ثنا الحسن بن الحسين الهسنجاني قال :ثنا زهدم بن الحارث المكي قال :ثنا جعفر بن سليمان ، عن مالك بن دينار ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه قال : مر - عمر بن الخطاب [ ص: 388 ] مع النبي صلى الله عليه وسلم على يهودي ، وعلى النبي صلى الله عليه وسلم قميصان ، فقال اليهودي : يا أبا القاسم اكسني ، فخلع النبي صلى الله عليه وسلم أفضل القميصين فكساه ، فقلت : يا رسول الله ، لو كسوته الذي هو دون ، فقال : ليس تدري يا عمر ؟ إن ديننا الحنيفة السمحة لا شح فيها ، وكسوته أفضل القميصين ليكون أرغب له في الإسلام . هذا من عزيز حديث مالك بن دينار وغريبه ، حدث به أبو حاتم الرازي ، عن محمد بن عاصم ، عن زهدم .

حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال : ثنا محمد بن غالب بن حرب قال :ثنا مسلم بن إبراهيم قال :ثنا صدقة بن موسى ، عن مالك بن دينار ، عن عبد الله بن غالب ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : خصلتان لا تجتمعان في مؤمن : سوء الخلق والبخل . غريب من حديث مالك ، تفرد به عنه صدقة ، حدث به الأئمة أحمد بن حنبل والناس عن أبي داود عن صدقة .

حدثنا سليمان بن أحمد قال : ثنا المقدام بن داود قال :ثنا علي بن معبد الرقي قال :ثنا وهب بن راشد قال :ثنا مالك بن دينار ، عن خلاص بن عمرو ، عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله عز وجل يقول : أنا الله لا إله إلا أنا ، مالك الملك ، ومالك الملوك ، قلوب الملوك بيدي ، وإن العباد إذا أطاعوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة والرحمة ، وإن العباد إذا عصوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالسخط والنقمة ، فساموهم سوء العذاب ، فلا تشغلوا أنفسكم بالدعاء على الملوك ، ولكن اشغلوا أنفسكم بالذكر والتفرغ إلي أكفكم ملوككم . غريب من حديث مالك مرفوعا ، تفرد به علي بن معبد ، عن وهب بن راشد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث