الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الثاء مع الكاف

( ثكل ) ( س ) فيه : أنه قال لبعض أصحابه : ثكلتك أمك أي فقدتك . والثكل . فقد الولد . وامرأة ثاكل وثكلى . ورجل ثاكل وثكلان ، كأنه دعا عليه بالموت لسوء فعله أو قوله . والموت يعم كل أحد ، فإذن الدعاء عليه كلا دعاء ، أو أراد إذا كنت هكذا فالموت خير لك لئلا تزداد سوءا ، ويجوز أن يكون من الألفاظ التي تجري على ألسنة العرب ولا يراد بها الدعاء ، كقولهم تربت يداك ، وقاتلك الله .

* ومنه قصيد كعب بن زهير :

قامت فجاوبها نكد مثاكيل

هن جمع مثكال ، وهي المرأة التي فقدت ولدها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث