الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الثاء مع الخاء

( ثخن ) في حديث عمر رضي الله عنه : " في قوله تعالى : ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض ثم أحل لهم الغنائم " الإثخان في الشيء : المبالغة فيه والإكثار منه . يقال : أثخنه المرض إذا أثقله ووهنه . والمراد به هاهنا المبالغة في قتل الكفار .

* ومنه حديث أبي جهل : " وكان قد أثخن " أي أثقل بالجراح .

* وحديث علي رضي الله عنه : " أوطأكم إثخان الجراحة " .

* وحديث عائشة وزينب رضي الله عنهما : " لم أنشبها حتى أثخنت عليها " أي بالغت في جوابها وأفحمتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث