الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


475 - مسألة :

قوله تعالى: لترون الجحيم وفيه توكيد الخبر وقال تعالى: إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون الآيتين؟

جوابه:

تقدم في سورة الأنبياء.

وقيل: هو خطاب للمشركين خاصة، والمراد رؤية دخول وحلول فيها، وهو عين اليقين.

وقيل: هو الخطاب للناس كقوله تعالى: وإن منكم إلا واردها فالمؤمن ناج منها والكافر داخل فيها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث