الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الياء مع التاء والثاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الياء مع التاء والثاء ( يتم ) * قد تكرر في الحديث ذكر " اليتم ، واليتيم ، واليتيمة ، والأيتام واليتامى " وما تصرف منه . اليتم في الناس : فقد الصبي أباه قبل البلوغ ، وفي الدواب : فقد الأم . وأصل [ ص: 292 ] اليتم بالضم والفتح : الانفراد . وقيل : الغفلة . وقد يتم الصبي ، بالكسر ، ييتم فهو يتيم ، والأنثى يتيمة ، وجمعها : أيتام ، ويتامى . وقد يجمع اليتيم على يتامى ، كأسير وأسارى . وإذا بلغا زال عنهما اسم اليتم حقيقة . وقد يطلق عليهما مجازا بعد البلوغ ، كما كانوا يسمون النبي صلى الله عليه وسلم وهو كبير : يتيم أبي طالب ، لأنه رباه بعد موت أبيه .

( س ) ومنه الحديث " تستأمر اليتيمة في نفسها ، فإن سكتت فهو إذنها " أراد باليتيمة البكر البالغة التي مات أبوها قبل بلوغها ، فلزمها اسم اليتم فدعيت به وهي بالغة ، مجازا . وقيل : المرأة لا يزول عنها اسم اليتم ما لم تتزوج ، فإذا تزوجت ذهب عنها .

* ومنه حديث الشعبي " أن امرأة جاءت إليه فقالت : إني امرأة يتيمة فضحك أصحابه ، فقال : النساء كلهن يتامى " أي ضعائف .

( ه ) وفي حديث عمر " قالت له بنت خفاف الغفاري : إني امرأة موتمة توفي زوجي وتركهم " يقال : أيتمت المرأة فهي موتم وموتمة ، إذا كان أولادها أيتاما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث