الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إن الساعة لآتية لا ريب فيها

384 - مسألة :

قوله تعالى: إن الساعة لآتية لا ريب فيها وقال تعالى في طه: إن الساعة آتية أكاد أخفيها أدخل اللام هنا دون طه؟

جوابه:

أن الخطاب هنا مع المنكرين للبعث، فناسب التوكيد باللام [ ص: 322 ] والخطاب في طه مع موسى - عليه السلام - وهو مؤمن بالساعة فلم يحتج إلى توكيد فيها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث