الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الكاف مع الباء )

( كبب ) ( هـ ) في حديث ابن زمل : " فأكبوا رواحلهم على الطريق " هكذا الرواية ، قيل : والصواب : كبوا ؛ أي : ألزموها الطريق ، يقال : كببته فأكب ، وأكب الرجل يكب على عمل عمله إذا لزمه .

وقيل : هو من باب حذف الجار وإيصال الفعل ، المعنى جعلوها مكبة على قطع الطريق ؛ أي : لازمة له غير عادلة عنه .

( س ) وفي حديث أبي قتادة : " فلما رأى الناس الميضأة تكابوا عليها " أي : ازدحموا ، وهي تفاعلوا ، من الكبة بالضم ، وهي الجماعة من الناس وغيرهم .

( س ) ومنه حديث ابن مسعود : " أنه رأى جماعة ذهبت فرجعت ، فقال : إياكم وكبة السوق فإنها كبة الشيطان " ؛ أي : جماعة السوق .

( س ) وفي حديث معاوية : " إنكم لتقلبون حولا قلبا إن وقي كبة النار " الكبة - بالفتح - : شدة الشيء ومعظمه ، وكبة النار : صدمتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث