الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


سورة المؤمنون

292 - مسألة :

قوله تعالى: ثم جعلناه نطفة في قرار مكين الآيات عطف الأولين بثم، والثلاثة الأخر بالفاء؟

[ ص: 266 ] جوابه:

أن الإنسان آدم، والمجعول بنوه بعده، والمراد الجنس؛ لأن آدم - عليه السلام - لم يكن نطفة قط، ثم ذكر خلقه بعده من النطفة كما ذكر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث