الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لفظ الإجازة ، وشرطها

لفظ الإجازة ، وشرطها


494 . أجزته ( ابن فارس ) قد نقله وإنما المعروف قد أجزت له

التالي السابق


قال أبو الحسين أحمد بن فارس : " معنى الإجازة في كلام العرب مأخوذ من جواز الماء الذي يسقاه المال من الماشية والحرث ، يقال منه : استجزت فلانا فأجازني ، إذا سقاك ماء لأرضك أو ماشيتك ، كذلك طالب العلم يسأل العالم أن يجيزه علمه ، [ ص: 437 ] فيجيزه إياه" . قال ابن الصلاح : فللمجيز - على هذا - أن يقول : أجزت فلانا مسموعاتي ، أو مروياتي ، فيعديه بغير حرف جر ، من غير حاجة إلى ذكر لفظ الرواية ، أو نحو ذلك . ويحتاج إلى ذلك من يجعل الإجازة بمعنى التسويغ والإذن والإباحة ، قال : وذلك هو المعروف . فيقول : أجزت له رواية مسموعاتي مثلا . قال : ومن يقول : أجزت له مسموعاتي فعلى سبيل الحذف الذي لا يخفى نظيره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث