الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

الأطعمة باب ما جاء في كراهية أكل المصبورة

1473 حدثنا أبو كريب حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أبي أيوب الأفريقي عن صفوان بن سليم عن سعيد بن المسيب عن أبي الدرداء قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل المجثمة وهي التي تصبر بالنبل قال وفي الباب عن عرباض بن سارية وأنس وابن عمر وابن عباس وجابر وأبي هريرة قال أبو عيسى حديث أبي الدرداء حديث غريب [ ص: 39 ]

التالي السابق


[ ص: 39 ] 2426 ( باب ما جاء في كراهية المصبورة ) أي التي تحبس وترمى بالنبل حتى تموت .

2427 قوله : ( عن أكل المجثمة ) بتشديد المثلثة المفتوحة وضبطه الشمني بكسرها ، قال في النهاية : هي كل حيوان ينصب ويرمى ليقتل ، إلا أنه يكثر في الطير والأرنب وأشباه ذلك مما يجثم بالأرض أي يلزمها ويلتصق بها ( وهي التي تصبر ) أي تحبس ويرمى إليها ( بالنبل ) بفتح النون وسكون الموحدة أي بالسهم حتى تموت ، وهذا تفسير من أحد الرواة ، والنهي لأن هذا القتل ليس بذبح .

قوله : ( وفي الباب عن عرباض بن سارية وأنس وابن عمر وابن عباس وجابر وأبي هريرة ) أما حديث العرباض فأخرجه الترمذي في هذا الباب . وأما حديث أنس فأخرجه البخاري ولفظه : نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تصبر البهائم . وأما حديث ابن عمر فأخرجه الشيخان عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن أن تصبر بهيمة أو غيرها للقتل . وأما حديث ابن عباس فأخرجه الترمذي في هذا الباب . وأما حديث جابر وأبي هريرة فلينظر من أخرجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث