الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى

271 - مسألة :

قوله تعالى: لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى وقال تعالى: والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم فالاهتداء هنا مؤخر عن الإيمان والعمل الصالح، وفي الآية الأخرى مقدم عليها؟

[ ص: 253 ] جوابه:

أن المراد بقوله: ثم اهتدى أي دام على هدايته، كقوله تعالى: اهدنا الصراط المستقيم أي: ثبتنا عليه وأدمنا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث