الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض قادر

246 - مسألة :

قوله تعالى: أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض قادر وفي يس والأحقاف (بقادر)؟

[ ص: 237 ] جوابه:

أن "قادر" هنا خبر إن المثبتة فلم تدخله "الباء" وفي يس: هو خبر "ليس" النافية فدخلت الباء في خبرها، وفي الأحقاف لما أكد النفي بنفي ثان وهو قوله تعالى: ولم يعي بخلقهن ناسب دخول الباء في (بقادر).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث