الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأنا أول المسلمين

141 - مسألة :

قوله تعالى: وأنا أول المسلمين وقال في يونس عن نوح: من المسلمين وفي موسى: أول المؤمنين ؟

جوابه:

أن المراد أول المسلمين من أهل مكة شرفها الله تعالى، لأنه أول المسلمين منهم، ولم يكن نوح أول من أسلم في زمانه، ومثله قول سحرة فرعون: أن كنا أول المؤمنين يريد أولهم من قوم فرعون وآله.

وأما قول موسى: وأنا أول المؤمنين أراد أول المصدقين بامتناع الرؤية في الدنيا، ولم يرد الإيمان الذي هو الدين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث