الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الذال مع الراء )

( ذرأ ) * في حديث الدعاء أعوذ بكلمات الله التامات من شر كل ما خلق وذرأ وبرأ ذرأ الله الخلق يذرؤهم ذرءا : إذا خلقهم ، وكأن الذرء مختص بخلق الذرية . وقد تكرر في الحديث .

( هـ ) ومنه حديث عمر كتب إلى خالد وإني لأظنكم آل المغيرة ذرء النار يعني خلقها الذين خلقوا لها . ويروى : ذرو النار . بالواو ، أراد الذين يفرقون فيها ، من ذرت الريح التراب : إذا فرقته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث