الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله

132 - مسألة :

قوله تعالى: إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وفي النحل وغيرها:" بمن ضل عن سبيله " ؟

[ ص: 166 ] جوابه:

أن الأصل دخول الباء فيه لكن تقدم قوله تعالى: الله أعلم حيث يجعل رسالته

ولما تقدم هنا: وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله وتأخر وإن كثيرا ليضلون بأهوائهم بغير علم ناسب (من يضل عن سبيله) وبقية الآيات إخبار عمن سبق منه الضلال فناسب الفعل الماضي.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث