الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قل سيروا في الأرض ثم انظروا

[ ص: 156 ] 116 - مسألة :

قوله تعالى: قل سيروا في الأرض ثم انظروا وفي موضع آخر بالفاء.

وقال هنا: عاقبة المكذبين وفي النمل عاقبة المجرمين ؟

جوابه:

أن آية الأنعام ظاهرة في الأمر بالسير في بلاد المهلكين فناسب ثم المرتبة على السير المأمور به.

وفي المواضع الأخر: الأمر بالنظر بعد السير المتقدم كقوله تعالى: " أولم يسيروا في الأرض " فناسب أن يأتي بالفاء كأنه قيل: قد ساروا فلينظروا، أو: قد ساروا فنظروا عند سيرهم.

ولما تقدم هنا قوله تعالى: فقد كذبوا بالحق ناسب قوله: " عاقبة المكذبين " ولم يتقدم مثله في النمل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث