الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وصف المؤلف له بالعلم والدراية وذكر ما أسند له من الحديث

قال الشيخ رحمه الله : كان محمد بن واسع عالما واعيا ، لا ناقلا راويا ، وعى فارعوى ، ونوى فاستوى ، قليل الكلام والرواية ، طويل الصيام والسعاية ، روى عن أنس بن مالك ومطرف ، والحسن ، وابن سيرين ، وسالم ، وعبد الله بن الصامت ، وأبي بردة رضي الله تعالى عنهم .

فمن مسانيده ما حدثناه يوسف بن جعفر بن أحمد قال :ثنا محمد بن سهل [ ص: 355 ] العطار قال :ثنا القاسم بن محمد قال :ثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال :ثنا يحيى بن سليم الطائفي ، عن عمران بن مسلم ، عن محمد بن واسع ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من كتم علما علمه الله ، جيء به يوم القيامة ملجما بلجام من نار . هذا حديث غريب من حديث محمد بن واسع عن أنس ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الحديث بأسانيد ذوات عدد .

حدثنا عبد الله بن جعفر قال :ثنا إسماعيل بن عبد الله قال :ثنا مسلم بن إبراهيم قال :ثنا إسماعيل بن مسلم ، عن محمد بن واسع ، عن مطرف بن عبد الله ، عن عمران بن حصين قال : تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتين ، فقال رجل برأيه ما شاء الله . هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه ، عن حجاج ، عن الشاعر ، عن عبيد الله بن عبد المجيد ، عن إسماعيل بن مسلم عنه ، وحدث به المتقدمون عن مسلم بن إبراهيم : نصر بن علي وأبو مسعود الرازي وغيرهما .

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة قال :ثنا يزيد بن هارون قال :ثنا أزهر بن سنان القرشي ، عن محمد بن واسع قال : قدمت مكة ، فلقيت بها سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، فحدثني عن أبيه ، عن جده عمر رضي الله تعالى عنه ، عن رسول الله فقال : من دخل السوق فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت وهو حي لا يموت ، بيده الخير وهو على كل شيء قدير - كتب الله له ألف ألف حسنة ، ومحا عنه ألف ألف سيئة ، ورفع له ألف ألف درجة ، وبنى له بيتا في الجنة . قال : فقدمت خراسان ، فأتيت قتيبة بن مسلم ، قلت : أتيتك بهدية ، فحدثته الحديث ، فكان يركب في موكبه فيقولها ثم ينصرف . رواه سعيد بن سلمان ، عن أزهر مثله ، تفرد به أزهر ، عن محمد ، وحدث به الأئمة - عن يزيد - أحمد بن حنبل ، وأبو خيثمة ، وطبقتهما .

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن مخلد قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة [ ص: 356 ] قال :ثنا يزيد بن هارون قال :ثنا أزهر بن سنان القرشي قال :ثنا محمد بن واسع قال : دخلت على بلال بن أبي بردة ، فقلت : يا بلال ، إن أباك حدثني ، عن جدك ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن في جهنم واديا ، ولذلك الوادي بئر يقال له هبهب ، حق على الله أن يسكنها كل جبار ، فإياك أن تكون منهم . هذا حديث تفرد به أزهر عن محمد ، وحدث به أحمد بن حنبل ، وأبو خيثمة ، عن يزيد بن هارون مثله ، ورواه سعيد بن سليمان الواسطي ، عن أزهر مثله .

حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي قال :ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال :ثنا جعفر بن محمد بن المرزبان قال :ثنا خلف بن يحيى قال :ثنا حماد الأبح ، عن محمد بن واسع ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : تحرم النار على كل هين لين سهل قريب . رواه عيسى بن موسى غنجار ، عن عبد الله بن كيسان ، عن محمد بن واسع مثله .

حدثنا أبي قال :ثنا أحمد بن محمد بن الحسن قال :ثنا صالح بن عدي النميري البصري قال :ثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن الأزدي قال :ثنا محمد بن واسع ، عن الحسن ، عن جابر بن عبد الله قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال : ألا أخبركم بغرف أهل الجنة ، قلنا : بلى بأبينا وأمنا يا رسول الله ، قال : إن في الجنة غرفا من ألوان الجواهر يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها ، فيها من النعيم والثواب والكرامة ما لا أذن سمعت ولا عين رأت ، فقلنا : بأبينا أنت وأمنا يا رسول الله لمن تلك ؟ فقال : لمن أفشى السلام ، وأدام الصيام ، وأطعم الطعام ، وصلى والناس نيام ، فقلت : بأبينا أنت وأمنا يا رسول الله ، ومن يطيق ذلك ، فقال : من أمتي من يطيق ذلك ، وسأخبركم عمن يطيق ذلك ، من لقي أخاه المسلم فسلم فرد عليه السلام فقد أفشى السلام ، ومن أطعم أهله وعياله من الطعام حتى يشبعهم فقد أطعم الطعام ، ومن صام رمضان ومن كل شهر ثلاثة أيام فقد أدام الصيام ، ومن صلى العشاء الآخرة والغداة في جماعة فقد صلى والناس نيام : اليهود والنصارى والمجوس .

[ ص: 357 ] حدثنا يوسف بن يعقوب النجيرمي قال :ثنا الحسن بن المثنى قال :ثنا عفان قال :ثنا سلام أبو المنذر ، عن محمد بن واسع ، عن عبد الله الصامت ، عن أبي ذر قال : أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم أن لا تأخذني في الله لومة لائم ، وأن أنظر إلى من هو أسفل مني ولا أنظر إلى من هو فوقي ، وأوصاني بحب المساكين والدنو منهم ، وأوصاني بأن أقول الحق وإن كان مرا ، وأوصاني بصلة الرحم وإن أدبرت ، وأوصاني أن لا أسأل الناس شيئا ، وأوصاني أن أستكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، فإنها كنز من كنوز الجنة . غريب من حديث محمد بن واسع ، لم يوصله إلا سلام أبو المنذر .

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :حدثني أبي . وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال :ثنا أبو شعيب الحراني قال :ثنا علي بن المديني قال :ثنا سليمان قال :ثنا صدقة بن موسى قال :ثنا محمد بن واسع ، عن سمير بن نهار ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : جددوا إيمانكم ، قيل : يا رسول الله ، كيف نجدد إيماننا ؟ قال : أكثروا من قول : لا إله إلا الله . غريب من حديث محمد بن واسع ، تفرد به عنه صدقة بن موسى ويعرف بالدقيقي ، بصري مشهور ، وسليمان بن داود هو أبو داود الطيالسي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث