الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الهاء مع الباء ( هبب ) ( ه ) فيه " أنه قال لامرأة رفاعة : لا ، حتى تذوقي عسيلته ، قالت : فإنه قد جاءني هبة " أي مرة واحدة ، من هباب الفحل ، وهو سفاده .

وقيل : أرادت بالهبة الوقعة ، من قولهم : احذر هبة السيف : أي وقعته .

( س ) وفي بعض الحديث " هب التيس " أي هاج للسفاد . يقال : هب يهب هبيبا وهبابا .

* وفي حديث ابن عمر " فإذا هبت الركاب " أي قامت الإبل للسير . يقال : هب النائم هبا وهبوبا ( أي ) استيقظ .

( ه ) وفيه " لقد رأيت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يهبون إليها كما يهبون إلى المكتوبة " يعني ركعتي المغرب : أي ينهضون إليها . والهباب : النشاط .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث