الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها

408 - مسألة :

قوله تعالى: وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وقال تعالى في البقرة: وما أنزل الله من السماء من ماء ؟

جوابه:

أن المراد "بالرزق": الماء؛ لأنه سببه وأصله، وبه نبات الأرزاق، تسمية للسبب باسم المسبب.

وخص لفظ "الرزق" هنا لتقدم قوله تعالى: وفي خلقكم وما يبث من دابة لحاجتهم لا في الرزق.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث