الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1567 - نزول عذاب الله على قوم لوط

4113 - أخبرنا محمد بن إسحاق الصفار ، ثنا أحمد بن نصر ، ثنا عمرو بن طلحة ، ثنا أسباط ، عن السدي ، عن أبي مالك ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - وعن مرة ، عن ابن مسعود ، وعن أناس ، من أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - مرفوعا قال : " لما خرجت الملائكة من عند إبراهيم نحو قرية لوط وأتوها نصف النهار ، فلما بلغوا نهر سدوم لقوا ابنة لوط تستقي من الماء لأهلها وكان له ابنتان ، فقالوا لها : يا جارية ، هل من منزل ؟ قالت : نعم ، مكانكم لا تدخلوا حتى آتيكم . فأتت أباها ، فقالت : يا أبتاه أدرك فتيانا على باب المدينة ما رأيت وجوه قوم هي أحسن منهم لا يأخذهم قومك فيفضحوهم . وقد كان قومه نهوه أن يضيف رجلا حتى قالوا : أحل علينا فليضيف الرجال .

فجاءهم ولم يعلم أحدا إلا بيت أهل لوط ، فخرجت امرأته فأخبرت قومه ، قالت : إن في بيت لوط رجالا ما رأيت مثل وجوههم قط . فجاءه قومه يهرعون إليه ، فلما أتوه قال لهم لوط : يا قوم اتقوا الله ولا تخزون في ضيفي أليس منكم رجل رشيد ، هؤلاء بناتي هن أطهر لكم مما تريدون ، قالوا له : أولم ننهك أن [ ص: 438 ] تضيف الرجال قد علمت أن ما لنا في بناتك من حق ، وإنك لتعلم ما نريد ، فلما لم يقبلوا منه ما عرضه عليهم ، قال : ( لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد ) . يقول صلوات الله عليه : " لو أن لي أنصارا ينصروني عليكم أو عشيرة تمنعني منكم لحالت بينكم وبين ما جئتم تريدونه من أضيافي ، ولما قال لوط : ( لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد ) بسط حينئذ جبريل جناحيه ففقأ أعينهم ، وخرجوا يدوس بعضهم في آثار بعض عميانا ، يقولون : النجا النجا ، فإن في بيت لوط أسحر قوم في الأرض ، فذلك قول الله عز وجل : ( ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم ) ، وقالوا : ( يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك ) ، فاتبع آثار أهلك ، يقول : ( وامضوا حيث تؤمرون ) ، فأخرجهم الله إلى الشام ، وقال لوط : أهلكوهم الساعة . فقالوا : إنا لم نؤمر إلا بالصبح ( أليس الصبح بقريب ) ، فلما أن كان السحر خرج لوط وأهله معه عدا امرأته فذلك قول الله عز وجل : ( إلا آل لوط نجيناهم بسحر ) "
.

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث