الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الشيرازي

الوزير أبو الفضل العباس بن الحسين الشيرازي كاتب معز الدولة ، ناب في الوزارة عن المهلبي ، وتزوج بابنته ، ثم كتب لعز الدولة ، ثم وزر له سنة سبع وخمسين ، ثم عمل وزارة المطيع . فبقي على وزارتهما [ ص: 223 ] ثلاثة أشهر ، ثم أمسك ، ثم أعيد إلى الوزارة سنة ستين ، وعزل سنة اثنتين وستين وثلاثمائة ، ثم نكب وحمل إلى الكوفة ، فمات برمي الدم بعد مديدة ، وماتت زوجته ابنة المهلبي في الاعتقال .

وكان ظالما عسوفا ، مجاهرا بالقبائح .

وكان جوادا معطاء .

عاش ستين سنة .

وكان كثير التجمل ، شديد الوطأة ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا .

وقيل :

سكر الولاية طيب وخماره مال وروح

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث