الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وأما أجرة القسام فقد اختلف الفقهاء فيها ، فذهب الشافعي رحمه الله إلى أجور قسام العشر والخراج معا في حق الذي استوفاه السلطان منهما وقال أبو حنيفة : أجور من يقسم غلة العشر وغلة الخراج وسط من أصل الكيل وقال سفيان الثوري : أجور الخراج على السلطان وأجور العشر على أهل الأرض وقال مالك : أجور العشر على صاحب الأرض وأجور الخراج على الوسط

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث