الزواج من فتاة شديدة النحافة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج من فتاة شديدة النحافة
رقم الإستشارة: 282183

27111 0 552

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أود في البداية أن أشكركم على جهودكم المبذولة وأسأل العلي القدير أن يضعها في ميزان حسناتكم.

تعرفت منذ أيام الدراسة على فتاة من بيت محافظ طيبة القلب وطيبة النية، في تلك الفترة لم أكن أملك مالاً ولم يكن لدي عمل، وكنت دائماً أجدها إلى جانبي تدعمني بلا أدنى مقابل إلى درجة أنها كانت تكتب طلبات عمل باسمي عبر الإنترنت، ودائماً تعطيني الثقة في أن الغد أجمل.

لكن أنا في مقابل صداقتها لي وحبها العظيم والطاهر كنت في كل مرة أتعرف على أخريات وأسيئ معاملتها، وهي لا تشتكي بل دائماً تدعمني، وحتى عندما تتلفظ بكلمة أسكتها بأني أحتاج للترويح عن نفسي، كأي شاب في عمري، وكلها نزوات.

هي حنونة جداً لدرجة أني أتضايق منها، يمكن أني كنت أحس بالذنب لأنها لا تستحق مني ذلك ولأني أحس أنها تتق بي عن حسن نية.

ومرت الأيام وهي إلى جانبي تدعمني، وكلما بدأت في عمل جديد في أول يوم تحرص أن تكون معي لتوصلني، ولا تكف عن الدعاء لي وعندما أنهي أول يوم عمل أجدها أمامي تسألني وتتطمئن علي.

تفعل هذا دون تأفف ولا ندم! وأنا في مقابل ذلك لا أفوت الفرصة في التعرف عن أخريات وخصوصاً اللواتي يفكرن فقط أيضاً في تمضية وقت لطيف.

المهم الآن أصبحت أتقاضى راتباً مهماً والحمد لله، وظروفي المعيشية تغيرت عن قبل، وهي دائماً تسأل عني بعد أن رحلت عن المدينة التي كنت أعيش فيها.

وفي بعض المرات عندما تتصل بي أسألها هل تحتاجين مالاً؟ وكعادتها لا تطلب أي مساعدة مادية دائماً.

الآن بعد أن أصبح وضعي أفضل فكرت في الزواج، وفكرت أنها فعلاً الزوجة المثالية، وأهلها أناس محافظون، ونسبهم يشرف، وهي تحبني كثيراً، حتى إنها كانت ترفض أي عريس يتقدم لها، وكانت تخبرني بذلك، وأنا أغضب حتى إنها لم تعد تخبرني كما قالت لي؛ حتى لا تضغط علي، وأصبحت تتصرف دون إخباري.

أنا أجدها إنسانة جيدة، حتى إن وجهها بريء وجميل، لكن المشكلة الوحيدة أنها رفيعة، لكن طولها مناسب، أخبرتها أني فعلاً أفكر جدياً في الزواج، لكن أريد أن تكون زوجتي ممتلئة قليلاً حتى لا أنظر لغيرهاـ فأجابتني أنها من كثرة حبها لي، والتفكير والخوف الكبير من أن يرغمها أهلها على الزواج بآخر جعلها لا تأكل ولا تنام لذا نقص وزنها.

أنا لا أعرف كيف يمكنني حل المشكلة! علماً أن هناك فتيات أخريات لهن شكل أحبه لكن ينقصهم ما فيها من صفات إنسانية.

ولا أعرف كيف يمكنني تحقيق المعادلة حتى إني قلت لها تتغذى جيداً وتنام أكتر، وهي تفعل ما أقول، لكن في مرة قالت لي إنه إدا تزوجنا يمكن أن تستعيد وزنها أو أكثر بسرعة لأنها ستكون أكثر راحة وطمأنينة.

ولا أعرف إن كان ما تقوله صحيحاً؟ علماً بأن والدي تركا لي حرية الاختيار لأنها حياتي، لكن إخوتي قبلي تزوجوا بنفس المواصفات التي أرغب فيها، وأريد أنا أيضاً أن تكون هي كذلك حتى لا أفكر في غيرها.

أرجوكم أريد حلاً سريعاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يوفقك لرد جميل هذه الفتاة الطيبة، وأن يجعلها زوجة لك وأماً لأولادك.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإني أرى من كلامك أن الله أنعم عليك بنعمة عظيمة أنت لا تعرف قدرها.

إن مثل هذه الفتاة بهذه المواصفات النادرة تساوي نساء وفتيات الدنيا كلها خاصة في بلادكم، وأنت تعرف معنى كلامي، بل إن هذه الصفات الرائعة وأقولها بصدق قلما توجد في أي فتاة من أي بلد من الدنيا إلا نادراً، ولعل خطأها الوحيد أنها أحبتك وتعلقت بك وأعطتك هذا الحب وهذا الحنان وهذا الوفاء، ووقفت معك في شدتك وأزماتك ورفضت الكثيرين من أجلك، ولذلك أرى أن تعجل فوراً بالتقدم لخطبتها عن طريق أهلها، إنها بحق ستكون وساماً على صدرك وصدر أسرتك كلها.

وبخصوص النحافة فإن كلامها حق والواقع يؤيده بكل قوة وبعد الزواج ستراها شيئاً آخر إذا اتقيت الله فيها، وعاملتها بالمعروف، وأحسنت عشرتها، وتبت إلى الله من جميع العلاقات المحرمة، وأنا واثق أنك ستكون من أسعد الأزواج بإذن الله شريطة أن تتقي الله ولا تفعل الحرام، وأن تعاشرها بالمعروف وأسرع وأبشر بخير كثير.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا زيد الحمد

    واللهةد أنا أقول كما قال الشيخ الفاضل توكل على الله فهي خير زوجة لك وإن شاء الله أبشر بكل خير

  • أمريكا محمود جمال

    ألسلام عليكم - و أنا أكتب تلك الكلمات أفكر في نفس الأمر بالضبط لأن عندي نفس المشكلة تماما و قد استشرت شيخا فوضح لي الآمر بكل بساطة - إن المراة مع الزواج يحدث تغير نفسي و فسيولوجي ملحوظ ولهذا عندما يختار الشاب تاة ممتلئة فانها بعد فترة من الزواج تتحول لسمينة وهذا بالدليل الواقعي - قمثلا ستجد أم الفتاة النحيفة في الغالب ممتلئة عن ابنتها و كانت السيدة عائشة نحيفة وقالت أنها بعد الزواج حملت اللحم أي زاد وزنها - و في النهاية أخي - أذكرك و أذكر نفسي أن هذا هو اختيار بين الجوهر و الظاهر - بين الحق و الضلال - حلاوة الروح الباقية و لذات الجسد المؤقتة الفانية - فاعلم أننا إن اخترنا ما تراه يقربك من الله - فإن الله سيبارك لك فيما اختارت و ستتذكر يوم أن كل ما سبق كان من الشيطان الذي ما أراد إلا أن يبعدك عن الخير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً