كراهة الزوجة في نوبات شهرية.. حالة نفسية وعلاج نافع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كراهة الزوجة في نوبات شهرية.. حالة نفسية وعلاج نافع
رقم الإستشارة: 237149

1543 0 228

السؤال

تواجهني مشكلة في بيتي تستمر لمدة خمسة أيام بالشهر، وهي كره الزوجة، بالرغم من أنها أصيلة وجميلة وتطيعني في الكبيرة والصغيرة، إنما الكره نابع من القلب، علماً بأنني أتعالج من مرض الضغط منذ فترة ولي منها ولد وبنت، فما هذه الحالة الغريبة؟ وهذه الحالة تنتابني منذ خمس سنوات!


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

جزاك الله خيراً على سؤالك.

مزاج الإنسان ربما يتقلب حسب الزمان والمكان، والأشخاص الذين يتعامل معهم في حياته.

حالتك غريبة بعض الشيء، وأقرب تفسير أراه هو أنك تُعاني من بعض عسر المزاج الظرفي المؤقت، والذي أصبح يظهر بصورةٍ نمطية ووسواسية، وكثيراً ما يوجه الإنسان مشاعره السلبية نحو الأشخاص الذين لديه سيطرة عليهم حين يكون مكتئباً.

أرجو يا أخي أن تُقاوم هذه الفكرة النمطية الوسواسية، وقل مع نفسك: (لن أتيح أبداً لمزاجي الفرصة ليجعلني أكره زوجتي)، أرجو أن تكرر مثل هذه الأفكار حتى يحدث لك نوع مما يُعرف بفك الارتباط الشرطي، والذي سيؤدي بإذن الله في نهاية الأمر إلى صياغة أفكارك بصورةٍ أكثر إيجابية نحو زوجتك.

كما أرجو يا أخي أن تُكثر من قراءة القرآن، والدعاء، خاصةً في الأيام التي تحس فيها أن مشاعرك أصبحت سلبية حيال زوجتك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: