استخدام دوائين للاكتئاب من زمرتين مختلفتين - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام دوائين للاكتئاب من زمرتين مختلفتين
رقم الإستشارة: 227657

2268 0 136

السؤال

السلام عليكم.

لدي اكتئاب، مع قلق، ورهاب، وسواس قهري، وأتناول Amitryptiline 25 ملغ، 3 مرات باليوم، مع مهدئ من مشتقات البنزو، وهو Chlorazepate 10 ملغ، مقسمة على جرعتين، لكني أتناول الدخان بشراهة.
أشار الطبيب بأن أشارك دواء آخر، واسمه (Bupropion zyban)، وهو عبارة عن مضاد اكتئاب ثلاثي الحلقة، غير نموذجي، عيار 150 ملغ، جرعة صباحية، وأخرى قبل النوم، وهو يساعد على ترك التدخين.
سؤالي: هل من الممكن مشاركة نوعين من أدوية الاكتئاب من زمرتين مختلفتين؟ ولكم كل الشكر! سؤال آخر: أيهما أفضل الأنافرانيل، أم اميتربتلين بالنسبة لحالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

القاعدة العامة في الطب النفسي هي أن لا يتناول المريض دوائين من فصيلةٍ واحدة أو متقاربة في المفعول، والأفضل هو أن يتناول الإنسان دواء واحد بجرعةٍ كافية، وللمدة المطلوبة، ومن الطبيب الجيد الثقة.
ولكن يجب أن لا يؤخذ الأمر على الإطلاق، فكثيراً ما نحتاج لإعطاء دوائين أو أكثر في بعض الحالات التي تتطلب ذلك.
الإمتربتيلن Amitryptiline علاج جيد، وهو قديم، وتقاس عليه كل أدوية الاكتئاب الأخرى، لكنه كثير الآثار الجانبية، ولا تضمن سلامته في جرعات كبيرة، وهو لا يساعد كثيراً في علاج الوساوس أو المخاوف، ويُعتبر الأنافرانيل أفضل منه كثيراً.

أرجو يا أخي أن تأخذ علاج الزبان في هذه الفترة، وذلك من أجل المساعدة في انقطاع التدخين، وفترة العلاج هي حوالي أسبوعين، ثم بعد ذلك يمكن أن تنتقل إلى أحد الأدوية التي تساعد في علاج الاكتئاب والوساوس والمخاوف، وأفضلها هو العقار الذي يعرف باسم زيروكسات Seroxat، وجرعته هي نصف حبة يومياً لمدة أسبوع، ثم ترفع هذه الجرعة بواقع نصف حبة أيضاً كل أسبوعين، حتى تصل إلى حبتين في اليوم، وتستمر على هذه الجرعة لمدة ستة أشهر، ثم بعدها يمكن أن تخفض العلاج بواقع نصف حبة كل أسبوعين.
أما بالنسبة لمشتقات البنزو، فهي قد تكون مريحة في علاج القلق وتحسن النوم، ولكنها قطعاً تسبب التعود والإدمان، فلذا لا يُنصح باستعمالها إلا لفترات قصيرة، وتحت إشراف طبي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: