أصبحت مهملة جدا في دراستي ولا أحفظ القرآن ما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبحت مهملة جدا في دراستي ولا أحفظ القرآن، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2231311

3457 0 340

السؤال

السلام عليكم

أنا طالبة في كلية الطب، يسودني الكسل الشديد، ودائما يراودني تأنيب الضمير بأني أدرس علما من علوم الدنيا، وأصبحت مهملة دراسيا، ولا أتقن.

أنا في أول سنة في الكلية التي كنت أحلم بها، والآن أفكر كثيرا أني لا أحفظ القرآن، ولا أتقن العلوم الشرعية، كيف سأموت سعيا في هذه الدنيا، وأقضى عمري في دراسة دنيوية؟!

أصبحت مهملة جدا جدا في دراستي ولا أحفظ القرآن، يعنى لا أفعل شيئا سوى تأنيب الضمير والكسل، وما ينالني من خذلان نتيجة هذا.

كيف يمكن علاج الكسل؟ فالكسل في كل شيء، إهمالي في نفسي ودراستي، وعلاقاتي، ومخالفة المواعيد، أريد أن ألتزم بعلو همة مرتبطة بالله، فأنا أتحجج دائما بأنها دنيا فانية، ومع ذلك أقصر أيضا وبشدة في علاقتي بالله!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمة الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بابنتنا الفاضلة طبيبة المستقبل، الطبيبة المؤمنة الناجحة، ونحب أن نبين لك ابنتنا الفاضلة بأن الطبيبة ستدخل الجنة إذا أخلصت وصدقت في عملها الذي نحن بحاجة شديدة إليه، من أجل من يقوم على علاج بناتنا أمهاتنا وأخواتنا حتى لا يتعرضن للأذى.

أرجو أن تعلمي أن الصحابة جميعاً لم يحفظوا القرآن والصحابة جميعاً كانت لهم نجاحات في الحياة كان لهم إيمان عميق كان لهم صدق في اتباع النبي عليه صلاة الله وسلامه حتى ذكر عن أمثال خالد أنه كان يحفظ نزراً يسيراً من القرآن، وهو سيف سله الله على أعدائه.

الإسلام دين يحترم التخصصات، لو أننا جميعاً حفظنا القرآن فمن لحياتنا ومن لهندسة بيوتنا ومن لتنظيف شوارعنا ومن لعلاجنا، وعلاج أسرنا؟!

لذلك لا بد أن ندرك أن النبي عليه الصلاة والسلام خرج من قادوا الحياة، أي صناعة الحياة ومهارات الحياة جميعاً كانت موجودة في الصحابة.

الطب من المهام المهمة جداً التي تناسب الإناث، ورفيدة هي أول صاحبة مستشفى طبي عسكري، كما يقال حيث كانت والنبي صلى الله عليه وسلم كان يشرف عليها، وهي تعالج سعد بن معاذ في خيمته رضي الله عنه وأرضاه في غزوة الأحزاب.

إذاً نحن نريد أن تدركِي أنك ستخدمين الدين، وأن الطب ليس من علوم الدنيا البحتة، ولذلك كان الطبيب الرازي يقول: من تعلم التشريح أزداد إيمانه، لأنه لا يفهم قول الله (وفي أنفسكم أفلا تبصرون)، مثل الأطباء.

اجعلي عملك لله خالصا، واجعلي لنفسك نصيبا من كتاب الله، ولا مانع من الجمع بينهما، ونحن نعرف عشرات الأطباء بل من لا نحصي من الأطباء من نجحوا في مهنتهم، وهم مع ذلك حفاظ لكتاب الله، بل أعرف من الأطباء من يدرس كتاب الله بعد أن ينتهي من دوامه وعمله في المستشفيات، يأتي إلى المسجد فيجلس، فله حلق يعلم الناس كتاب الله وتجويد هذا الكتاب وتحسين القراءة والتدبر والتفسير، لكن ليس معنى هذا أن يترك التخصص الذي هو له، ولكن بالبداية بعد أن تعلم ما يصحح به العقيدة والعبادة والصلاة والتعامل، عليه أن يسعى في مهنة يخدم بها الأمة.

أرجو تبدئي أولاً بتصحيح الفكرة، فإن سبب هذا الكسل هو الفكرة السالبة الناقصة، ولذلك ينبغي أن تدركِي أن الإنسان يخدم دينه من شتى المهارات، طالما أخلص لله وحرص على نفع البلاد والعباد.

نسأل الله أن يعينك على الخير، وندعوك إلى التعوذ بالله من شيطان يأتيك بالكسل، من شيطان يشوش عليك، ونسعد بدوام التواصل مع الموقع، فنحن لك في مقام الآباء الناصحين والإخوة الحريصين، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يوفقك، وأن يلهمك السداد والرشاد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً