الهندسة الميكانيكية وهندسة الحاسوب .. حائر بين التخصصين - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الهندسة الميكانيكية وهندسة الحاسوب .. حائر بين التخصصين
رقم الإستشارة: 2149796

5650 0 386

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

قبل عامين عندما تخرجت من الثانوية العامة بتقدير جيد جدا وقعت في دوامة التخصصات؛ حيث كنت أطمح في دخول تخصص هندسة الحاسوب، فأنا مشغوف بالحاسوب منذ طفولتي، إلا أن معدلي لم يسمح لي، فدخلت تخصص الهندسة الميكانيكية، قلبي لم يرتح له، وعندما أنهيت الفصل الأول بدأت أفكر بالتحويل إلى تكنولوجيا المعلومات، فهذا قريب جدا من تخصص هندسة الحاسوب أو التحويل إلى تخصص الإعلام، فأنا أيضا أحب هذا المجال كثيرا، ولكن رضخت أمام ضغوط عائلتي وأكملت ما أنا عليه، وأنهيت السنة الأولى بتقدير جيد، ولم أرسب بأي مادة.

عندما جاءت العطلة بدأت أحن إلى طموحاتي التي رسمتها بطفولتي، ورجعت إلى التفكير بالتحويل إلى تخصص تكنولوجيا المعلومات، إلا أني عجزت أمام عائلتي، وربما أني لم أحسم قراري، فأنا في حالة تردد كبير، فأقول تخصص الهندسة جيد، ومعظم أصدقائي فيه إلى أن أنهيت السنة الثانية وعادت حالة التردد، فأقول بأن تخصص تكنولوجيا المعلومات كان حلمي، وباستطاعتي الإبداع، وأنا أرسم بمخيلتي طموحا عاليا وهدفا مرسوما.

أما بالنسبة للهندسة فأقول سأنهيها بصعوبة، وأشك بقدرتي أن أكمل دراسات عليا، وبنفس الوقت أخشى أن أقوم بالتحويل إلى تكنولوجيا المعلومات فأفشل، خصوصا أني وجدت بعض الصعوبة في مواد الحاسوب (البرمجة) في تخصصي الحالي، وبالتالي تضيع سنوات عمري هدراً، فهذه الحالة أصبحت تلازمني، وأنا في أرق وقلق شديدين، وفي حيرة من أمري، ولا أستطيع الحسم، فهل أتحول إلى تكنولوجيا المعلومات؟

مع العلم أني سأخسر سنة، أما الإعلام فيحتاج إلى السفر، وهذا لا طاقة لأهلي به، وأهلي أصبحوا أقل معارضة بالنسبة للتحويل إلى تكنولوجيا المعلومات، وبإمكاني أختار ما أريد، أم أبقى على ما أنا عليه؟

وشكراً جزيلاً لكم وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا والكتابة إلينا.
مختصر الموضوع أنك الآن تدرس الهندسة الميكانيكية وبمعدل جيد، إلا أن رغبتك وطموحك أقرب إلى الحاسوب، وقريبا منه هندسة المعلومات، وأنت الآن تتردد فيما تستمر بالهندسة الميكانيكية أو تحول لهندسة المعلومات، بعد استبعاد الإعلام، هذا القرار الصعب لن يتخذه أحد إلا أنت!

وكأن هناك صوتا في داخلي يقول ليته حوّل إلى هندسة المعلومات، طالما هي هندسة وأقرب إلى الحاسوب، إلا أن صوتا آخر في داخلي يقول وماذا لو أكمل الميكانيكية كدراسة، وأبقى الحاسوب كهواية، وكم هناك من العباقرة في مجال الحاسوب، ولم تأتِ عبقريتهم في هذا المجال إلا من خلال ممارستها كهواية على هامش عملهم أو تخصصهم.

ومن الطرق المفيدة والبسيطة عندما يحتار الإنسان بين خيارين، هو أن تكتب على قطعة ورق مقسومة بخط في الوسط، واكتب على الجانب الأيمن إيجابيات الميكانيكية وعلى اليسار إيجابيات المعلوماتية، ومن ثم تختار أكثرها إيجابيات مقارنة بالثانية.

ويمكنك أيضا أن تجلس مع صديق صدوق، وتسأله أن تضعا هذه القائمة معا، وبشكل موضوعيّ، ومن ثم اختبر مباشرة الأكثر إيجابيات.

الأمر الثاني هو أن تطلب مقابلة مع أحد محاضري كلية الميكانيكية، وكذلك أحد محاضري المعلوماتية، ولعلهما يسلطان بعض الضوء على كل من التخصصين، والعلاقة بينهما.

وأرجو أن يكون في هذا ما يعينك على هذا الاختيار.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: