هل أؤجل زواجي بسبب أحداث بلدي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أؤجل زواجي بسبب أحداث بلدي؟
رقم الإستشارة: 2130048

1040 0 169

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله عنا كل خير.

إخواني الكرام تعلمون كم حث ديننا على الزواج, لا بل وحتى التبكير فيه, وتعلمون ما في مجتمعاتنا من الفتن -أعاذنا الله منها وإياكم- لذلك وبعد أن عزمت أمري على الزواج وشرعت فيه, دخلت بلادي سوريا وكما تعلمون بهذه الأزمة والتي أرجو الله أن يفرج عنا وعن إخواننا, وخشيت أن تدخل بلادي حربا يكون فيها زواجي وأسرتي عبئا علي, أو أن أترك من بعدي زوجة دون معيل؛ فقررت تأجيل الموضوع حتى حين, ولكني تذكرت حرص الصحابة على الزواج وخشيتهم أن يلاقوا الله وهم عزاب فأي الأمرين أصوب؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأهلا بك أخي الفاضل في موقعك إسلام ويب ونسأل الله أن يحفظك من كل مكروه وأن ييسر لك كل عسير.

وبخصوص ما سألت عنه أيها الفاضل من أحداث نسأل الله أن يحقن دماء المسلمين, وأن يجعل عاقبة الأمور إلي خير, وأنك تخشى من تبعاتها فأقول لك أيها الفاضل: ما دمت قد وجدت المرأة الصالحة الدينة التي تتقي الله فيك, وما دامت الحاجة عندك حاضرة -وخاصة والمغريات على ما ذكرت- لذلك نشد على يديك أن تسرع في أمر الزواج, وما في الغد من تخوفك لا مبرر له, فالأمور بيد الله يقلبها كيف شاء, فسر على بركة الله بعد أن تستخير ربك, وعسى الله أن يقدر لك الخير حيث كان وأن يرضيك به.

ويسرنا تواصلك معنا ونحن في انتظار المزيد من رسائلك والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً