الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي إجراءات الفحص بالنسبة للزواج بشخص حامل لفيروس بي؟
رقم الإستشارة: 2116788

12354 0 477

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة تقدم لخطبتي شخص حامل لفيروس بي وهو خامل، أعلم جيدا أن هناك 3 جرعات.

سؤالي: أنا أريد أن يعقد علي خطيبي، ومن ثم أقوم بأخذ الجرعات الثلاث ومن ثم يكون الزواج، هل في المستشفيات يقوم الدكتور بإعطائي نتيجة الفحص وبإمكاني أن يعقد علي خطيبي بعد آخر جرعة (بعد 6 أشهر من الجرعة الأولى) وأن أتزوج أم أن الأطباء لا يمنحون حاملي هذا المرض الموافقة بالزواج؟

خطيبي لديه فايروس الكبدBالخامل، وأعلم أنه لا بد أن آخذ الجرعات الثلاث(الجرعة الأولى، والجرعة الثانية بعدها بشهر، والجرعة الثالثة بعد الأولى بـ 6 أشهر).

هل أستطيع أن أكتب عقد القران بعد الجرعة الأولى؟ وهل لا بد أن آخذ كل الجرعات الثلاث ثم الزواج (الدخول بي) أم آخذ مثلا جرعتين والثالثة بعد الزواج -أي أتزوج بعد الجرعة الثانية بشهرين ثم بعد مرور باقي الـ6 أشهر أخذ الجرعة الثالثة؟ أفيدوني!

سؤالي الثاني: تحليل ما قبل الزواج، هل أذهب للمستشفى وأعمل التحليل وأعطي خطيبي الورقة وهو بعد ذلك يعمل تحليله ويطابق؟

كل الشكر لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لم تذكري يا أخت ندى إن كنت قد أجريت أنت تحاليل للفيروس (ب) أم لا، ويفضل عمل تحليل للتأكيد من وضعك المناعي ضد هذا الفيروس، فإن كان عندك مضادات ضده فقد تكوني تعرضت له من قبل، وشكل الجسم مضادات ضده، وفي هذا الوضع لا تحتاجين للتطعيمات.

عند بدء التطعميات يفضل أن لا يتم الزواج والدخول إلا بعد إعطاء الحقنة الثالثة والتأكد كذلك من أن جسمك قد شكل مضادات، لأن هناك 10% ممن يتناولون التطعيم لا يتم تشكيل المضادات ضد الفيروس، فبعد التطعيمات الثلاث ضد فيروس الكبد (ب) فإن الدم يؤخذ بعد 1 - 4 أشهر من آخر جرعة لتحديد مدى استجابة الجسم للتطعيم، ويصل 80 - 90% من الأفراد الذين يأخذون التطعيم إلى مناعة عالية، وتكون نسبة المضادات عندهم أكثر من 100 mIU/ml .

أما من كانت نتيجة الاختبار بين 10 - 100 فإنه يعتبر أن الاستجابة لا بأس بها، إلا أنه يفضّل إعطاؤهم جرعة واحدة أخرى فقط دون الحاجة لإعادة التحليل.

وفي حال كان التحليل أقل من 10 mIU/ml فإنه يجب عمل تحاليل للفيروس للتأكد من فيروس الكبد.

فإن كانت التحاليل سلبية فإنه يفضل إعطاء ثلاث جرعات مرة أخرى ويعاد التحليل بعد 1 - 4 أشهر بعد آخر جرعة، وإذا لم تتحسن المضادات عندهم فإنه يمكن إعطاؤهم جرعة عالية من التطعيم، وإذا لم تتحسن المضادات عندهم - وهؤلاء قليلون جدا - فإن هؤلاء المرضى يعطون hepatitis B immunoglobulin (HBIG) إذا تعرضوا لمريض عنده فيروس كبد.

كما تعلمين فإن الفيروس ينتقل عن طريق اللعاب بالإضافة إلى الجروح والجماع ونقل الدم واستخدام مشترك لشفرات وفرشات الأسنان.

أما عن عقد القران فهذا متروك لكما على أن لا يتم الدخول ومراعاة أمور انتقال الفيروس.

أما عن إعطاء شهادة الزواج فإن الطبيب يشرح لأهل الزوجين إمكانية انتقال الأمراض الوراثية والخطيرة فإن كان الطرفان راضيين فإنه يتم إعطاء الشهادة.

والله الموفق

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً